الطريقة الجعفرية بساحة كوم أمبو

دينى - صوفى جعفرى
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 المقبولة الجعفرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????? ??
زائر



مُساهمةموضوع: المقبولة الجعفرية   الجمعة يناير 04, 2013 5:42 pm

مختصر قصيدة المقبولة لسيدي الشيخ صالح الجعفري

مختصر قصيدة المقبولة لسيدي الشيخ صالح الجعفري

مختصر قصيدة المقبولة لسيدي الشيخ صالح الجعفري

صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
رَوْضَةُ الْهَادِي نَبِينَا *** هُيِّئَتْ لِلْمُتَّقِينَا
كُلُّ مَنْ قَالُوا رَضِينَا *** بِالْحَبِيبْ مَوْلاَيْ مُحَمَّدْ
حُبُّهُ عَيْنُ الْكَمَالِ ***جَاهُهُ عَالٍ وَغَالِ
صَحْبُهُ خَيْرُ الرِّجَالِ *** بَايَعُوا الْهَادِي مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
وَجْهُهُ فَاقَ الْبُدُورَا *** زَادَهُ الْمَوْلَى سُرُورَا
قَدْ بَدَا فِي الْكَوْنِ نُورَا *** قَبْلَ خَلْقِ اللهِ مُحَمَّدْ
خَيْرُ خَلْقِ اللهِ طَهَ ***مِثْلُ شَمْسٍ فِي ضُحَاهَا
هَذِهِ الدُّنْيَا نَرَاهَا *** فِي ضِيَاءٍ مِنْ مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
أَكْحَلُ الْعَيْنَيْنِ أَدْعَجْ *** نُورُهُ الْمَحْبُوبُ أَبْلَجْ
أَشْنَبُ اْلأَسْنَانِ أَفْلَجْ *** فَاقَ رُسْلَ اللّهْ مُحَمَّدْ
وَجْهُهُ يَا نَاسُ نَائِرْ *** سَيِّدِي مَوْلَى الْبَشَائِرْ
ذُخْرُنَا نُورُ الْبَصَائِرْ *** اسْمُهُ الْهَادِي مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
الْبَعِيرْ يَشْكُو الْمَجَاعَهْ *** لِلنَّبِي بَيْنَ الْجَمَاعَهْ
قَالَ يَا مَوْلَى الشَّفَاعَهْ *** كُنْ شَفِيعِي يَا مُحَمَّدْ
نَادِتِ الْهَادِي غَزَالَهْ *** تَشْتَكِي تُبْدِي مَقَالَهْ
يَا إِمَامًا لِلْرِّسَالَهْ *** كُنْ ضَمِينِي يَا مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
هَذِهِ الدُّنْيَا كَسَاعَهْ *** اجْعَلِ اْلأَعْمَالَ طَاعَهْ
وَاشْتَرِي خَيْرَ بِضَاعَهْ *** زَوْرَةَ الْهَادِي مُحَمَّدْ
هَذِهِ الدُّنْيَا تَزُولُ *** وَالْبَقَا لَيْسَ يَطُولُ
أَيْنَ مَنْ يَمَشِي يَقُولُ *** كُنْ شَفِيعِي يَا مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
رَبَّنَا يَسِّرَ وَسَهِّلْ *** زَوْرَةَ الْمُخْتَارِ عَجِّلْ
دَمْعُنَا يَهْمى وَيَنْزِلْ *** مِنْ غَرَامٍ فِي مُحَمَّدْ
رَبَّنَا هَيِّئْ طَرِيقَا *** كُنْ لَنَا رَبِّي رَفِيقَا
كَيْ نَرَى بَدْرًا شَفِيقَا *** الْحَبِيبْ مَوْلاَيْ مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
ظَنُّنَا فِيكَ جَمِيلُ *** أَنْتَ يَا رَبِّي وَكِيلُ
وَالنَّبِي نِعْمَ الْكَفِيلُ *** الْحَبِيبْ مَوْلاَيْ مُحَمَّدْ
كُلُّنَا يَرْجُو الْبِشَارَهْ *** بِالرَّحِيلْ نَحْوَ الزِّيَارَهْ
حَبَّذَا تِلْكَ التِّجَارَهْ *** زَوْرَةُ الْهَادِي مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
سَارَ بِالرَّحْمَنِ سَارَا *** رَكْبُهُمْ يَطْوِي الْقِفَارَا
وَرَأَيْنَاهُمْ جِهَارَا *** عَاشِقِينْ مَوْلاَيْ مُحَمَّدْ
حَرُّ هَاتِيكَ الْبَوَادِي *** مِثْلُ ثَلْجٍ مِنْ وِدَادِ
حِصْنُهُمْ خَيْرُ الْعِبَادِ *** رَحْمَةُ الْهَادِي مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
اسْكُبِ الدَّمْعَ حَلاَلاَ *** عِنْدَمَا تَلْقَى الْهِلاَلاَ
مِنْ بَعِيدٍ قَدْ تَلاَلاَ *** فِيهِ نُورٌ مِنْ مُحَمَّدْ
هَذِهِ الْخَضْرَاءُ تَظْهَرْ *** نُورُهَا لِلْعَقْلِ يَبْهَرْ
عِنْدَ رُؤْيَاهَا تَحَدَّرْ *** دَمْعُ مَنْ يَعْشَقْ مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
رَوْضَةُ الْهَادِي نَبِينَا *** تُفْرِحُ الْقَلْبَ الْحَزِينَا
أَبْشِرُوا يَا زَائِرِينَا *** بِالشَّفَاعَهْ مِنْ مُحَمَّدْ
هَذِهِ الرَّوضَةُ أَبْشِرْ *** قَدْ وَصَلْنَا لِلْمُبَشِّرْ
أَمْرُ دُنْيَا لاَ تُفَكِّرْ *** وَانْظُرِ الْهَادِي مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
كُلُّ مَنْ زَارَ الْمَقَامَا *** فَالنَّبِي رَدَّ السَّلاَمَا
يَعْرِفُ الْخَلْقَ تَمَامَا *** بَشِّرُوا زُوَارْ مُحَمَّدْ
يَا حَبِيبَ الْمُتَّقِينَا *** وَسِرَاجًا وَمُبِينَا
يَا أَبَا الْقَاسِمْ دُعِينَا *** فَأَتَيْنَا يَا مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
مَرْحَبًا يَا مُصْطَفَانَا *** حُبُّكَ الْغَالِي أَتَانَا
مِنْ بَعِيدٍ قَدْ دَعَانَا *** لِلْحَبِيبْ مَوْلاَيْ مُحَمَّدْ
يَا شَفِيعًا لِلذُّنُوبِ *** وَغِيَاثًا فِي الْكُرُوبِ
وَضِيَاءً لِلْقُلُوبِ *** أَنْتَ نُورٌ يَا مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
سَعْدُكُمْ يا مَنْ تَزُورُوا *** وَجْهُكُمْ يَعْلُوهُ نُورُ
رَبُّكُمْ رَبٌّ غَفُورُ *** لِلَّذِي قَدْ زَارْ مُحَمَّدْ
إِنْ رَجَعْتُمْ بِالسَّلاَمَهْ *** أَخْبِرُوا أَهْلَ الْمَلاَمَهْ
كَيْ يَجِيئُوا مِنْ تِهَامَهْ *** لِلْحَبِيبْ مَوْلاَيْ مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
عَرِّفُوهُمْ بِالْمَقَامِ *** أَخْبِرُوهُمْ بِالْهُيَامِ
أَيْقِظُوهُمْ مِنْ مَنَامِ *** كَيْ يَزُورُوا لِمُحَمَّدْ
قَدْ سَرَيْنَا بِالْمَطَايَا *** لِلنِّبِي خَيْرِ الْبَرَايَا
سَيِّدِي كَنْزِ الْعَطَايَا *** الْحَبِيبْ مَوْلاَيْ مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
حُبُّهُ يُحْيِي الْقُلُوبَا *** يَغْفِرُ اللَّهُ الذُّنُوبَا
يَسْتُرُ اللَّهُ اْلعُيُوبَا *** باِلْحَبِيبْ مَوْلاَيْ مُحَمَّدْ
يَا رَسُولَ اللهِ نَادِ *** أَهْلَ حُبٍّ وَوِدَادِ
هُمْ بِشَوْقٍ فِي بِعَادِ *** أُدْعُهُمْ مَوْلاَيْ مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
صَلَوَاتٌ طَيِّبَاتٌ *** زَاكِيَاتٌ نَامِيَاتٌ
غَالِيَاتٌ دَائِمَاتٌ *** لِلْحَبِيبْ مَوْلاَيْ مُحَمَّدْ
وَعَلَى الصَّحْبِ اْلأَفَاضِلْ *** كُلِّ مِفْضَالٍ وَعَامِلْ
بِكِتَابِ اللهِ قَائِلْ *** وَكَذَا آلُ مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
عُمَّ بِالرِّضْوَانِ رَبِّي *** خَيْرَ صِدِّيقٍ وَصَحْبِ
وَكَذَا الْفَارُوقُ حِبَّي *** سَكَنَا قُرْبَ مُحَمَّدْ
عُمَّ ذَا النُّورَيْنِ رَبِّي *** وَأَبَا السِّبْطَيْنِ حِبِّي
ثُمَّ لِلْعَمَّيْنِ رَبَّي *** ثُمَّ صَحْبًا لِمُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
عُمَّ سُهَّارَ اللَّيَالِي *** كُلُّ مَنْ لِلْوِرْدِ تَالِي
هُمْ رِجَالُ الاِتَّصَالِ *** بِالْحَبِيبْ مَوْلاَيْ مُحَمَّدْ
عُمَّ رَبِّي النَّاسِكِينَا *** وَالْعِبَادَ الصَّالِحِينَا
وَالرِّجَالَ الْوَاقِفِينَا *** عِنْدَ مَوْلاَنَا مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
وَبِهِمْ يَا رَبِّ نَصْرَا *** دَائِمًا دُنْيَا وَأُخْرَى
أَعْظِمَنْ يَا رَبِّ أَجْرَا *** بِالْحَبِيبْ مَوْلاَيْ مُحَمَّدْ
رَبِّ رُدَّ الْحَاسِدِينَا *** عَنْ أَذَانَا خَائِبِينَا
كُنْ لَنَا عَوْنًا مُعِينَا *** بِالْحَبِيبْ مَوْلاَيْ مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
رَبِّ لاَ تَجْعَلْ عِدَانَا *** تَتَمَكَّنْ مِنْ أَذَانَا
اكْسُهُمْ ثَوْبًا هَوَانَا *** وَأَجِبْنَا بِمُحَمَّدْ
عَجِّلِ الْخَوْفَ إِلَيْهِمْ *** وَكَذَا الْبَأْسَ عَلَيْهِمْ
وَكَذَا الشَّرَّ لَدَيْهِمْ *** وَانْصُرَنْ آلَ مُحَمَّدْ
صَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدْ *** صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
وَبِخَيْرٍ فِي الْخِتَامِ *** نَبْتَغِي نَيْلَ الْمَرَامِ
بِجِوَارٍ لِلْمَقَامِ *** فِي بَقِيعٍ يَا مُحَمَّدْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المقبولة الجعفرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريقة الجعفرية بساحة كوم أمبو :: الفئة الأولى :: السيرة الذاتية ومؤلفات وقصائد الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه :: مدائح الطريقة الجعفرية الاحمدية المحمدية-
انتقل الى: